جامعة وادي النيل

مجلس العمداء يشهد مذكرة التسليم والتسلم

 

 

أشاد مجلس عمداء جامعة وادي النيل بالجهود الكبيرة التي قام بها البروفسير علي عبد الله النعيم مدير الجامعة التي انتهت فترة تكليفه مديرا لوفاء المدة الزمنية .وكان مجلس العمداء قد عقد جلسة خاصة لإجراءات التسليم الإداري لخلفه الدكتور / عبد الإله موسي علي الذي تم تعيينه مؤخراً بقرار جمهوري الأسبوع الماضي  وكان المدير الجديد يشغل وظيفة عميد الشؤون العلمية بالجامعة.

 

         علي ذات الصعيد شهد المجلس عرضاً شاملاً قدمه وكيل  الجامعة الأستاذ  / علي حمزه عثمان  إنابةً عن لجنة التسليم والتسلم  مبيناً حجم المشروعات المنجزة منذ تكليف البروفيسور / علي عبد الله النعيم في العام 2005م موضحاَ أن تكلفة حجم المشروعات المنفذة بلغت 15 مليار جنيه سوداني خلال هذه الفترة متناولاً عدد الخريجين والكليات الجديدة المضافة  والأقسام والبرامج وتعرض التقرير لانفتاح الجامعة علي  المجتمع ،عقب ذلك شهد المجلس مراسم التوقيع علي مذكرة التسليم والتسلم بين البروفيسور النعيم والمدير الجديد وتخلل المجلس توقيع عقودات الطباعة ونشر الكتب المجازة من لجنة التأليف والنشر والتي بلغ عددها ثمانية وقد تم تأليفها بواسطة عدد من أعضاء هيئة التدريس بمختلف الكليات.

        هذا وكان عدد من أعضاء المجلس قد تحدثوا مثمنين الدور الكبير الذي قام به بروفيسور النعيم في دعم استقرار الجامعة شاكرين له الأسس الحكيمة التي وضعها دفعً للعمل. من جهته عبر النعيم عن شكره وتقديره للتعاون الذي وجده في ولاية نهر النيل ممثلة في حكوماتها المتعاقبة مثمناً جهد الكليات والأقسام والإدارات وجميع العاملين في مستوياتهم المتعددة موضحاً أن النجاحات التي حققتها الجامعة في الفترة السابقة كانت بإسهام الجميع شاكراً جميع فعاليات مجتمع ولاية نهر النيل الرسمي والشعبي ومنظمات المجتمع المدني والقيادات الأهلية والطرق الصوفية والطلاب وأسرهم وجميع مكونات المحلي بولاية نهر النيل موضحاً أن الجامعة بفضل هذا التعاون استطاعت أن تجد مكانة رفيعة وسط الاتحادات الدولية مشيراً إلي أن المدير الجديد الدكتور عبد الإله موسي يسير بالجامعة نحو التطور والنماء.هذا و قد تم علي شرف التسليم والتسلم زيارات ميدانية لبعض منشآت الجامعة في عطبرة وبربر والوقوف علي مشروع أضاحي العاملين بالجامعة ومعرض الكتاب الذي حوي أكثر من  خمسمائة عنوان مهداة من دولة الكويت