مؤتمر الاعجاز العلمي في القران والسنة 

 

 

جامعة وادي النيل والهيئة العالمية للاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة مكتب السودان "مؤتمر الاعجاز العلمي في القران والسنة " تحت شعار :(سنريهم آياتنا في الآفاق وفي انفسهم حتي يتبين لهم  انه الحق ) فصلت 53 بقاعة جرش - جامعة وادي النيل - عطبرة (الفترة 9-10 مايو 2012م)

خاطب الفريق الركن الهادي عبد الله محمد العوض والي ولاية نهر النيل بقاعة جرش برئاسة جامعة وادي النيل بعطبرة فعاليات مؤتمر الاعجاز العلمي في القرآن والسنة تحت شعار (( سنريهم آياتنا  في الآفاق وفي أنفسهم حتي يتبين لهم انه الحق)) والذي نظمته جامعة وادي النيل والهيئة العالمية للاعجاز العلمي في القرآن والسنة مكتب السودان وفي مستهل حديثه قال السيد/ الوالي أن العالم يعيش في عصر البحث العلمي والتقدم  التكنلوجي والانتاج المعرفي عبر الفصاءات الواسعة المتداخله وأضاف لا سبيل لنا للمنافسة والمشاركة المؤثرة إيجابا في الاخرين إلا بالرجوع الي منهج القرآن الكريم والسنة واستغلال المنهج العلمي داعيا الي ربط البحث العلمي بالانتاج التقني والنطور المتسارع في كل مناحي الحياة وامتدح الفريق الركن الهادي محمد العوض والي نهر النيل جهود جامعة وادي النيل ومسيرتها العلمية الذاخرة بالنجاحات والانجازات مؤكدا تبنيه لكل مخرجات المؤتمر حتي يسهم في نهضة وتقدم المجتمع الاسلامي داعيا الي ترتيب انعقاد المؤتمر بصورة دورية من جانبه خاطب البروفسور مبارك محمد علي الجذوب مدير الهيئة العالمية للاعجاز العلمي بالسودان خاطب المؤتمر متناولا أهمية الاعجاز العلمي للقرآن الكريم في خدمت توصيل الدعوة  الاسلامية من خلال الاسلوب المحكم والبيان الواضح للقرآن بجانب الابلاغ عن الغيبيات وقال ان انعقاد المؤتمر يعمل علي توسيع المدارك والرؤية الكلية للمؤمن من خلال فهمه للقرآن والسنة وان الاعجاز لا بقتصر علي الاعجاز العلمي  فهو غيض من فيض وأشار الي ان القرآن معجزة في اسلوبه ومعجزة في بيانه وبلاغته واخباره بالغيبيات وبشريعته ولا يكاد يمر عصر إلا ويظهر منه اعجاز  , البروفسور علي عبد الله النعيم مدير جامعة وادي النيل رحب بالمشاركين في فعاليات المؤتمر متناولا الاهداف والمقاصد من قيام المؤتمر وقال مدير الجامعة إن كل الاوراق المقدمه في هذا المؤتمر تعالج القضايا المتصلة بالبحث العلمي في المجالات المختلفة وهو استخدام التفسير العلمي والاستفادة من العلوم التطبيقية والطبيعية والطبية والزراعية , بجانب استخدام علوم اللغة والتفسير وما يتصل . وأضاف بروفسور النعيم أن الجامعة ضمن مناشطها العلميه في موسمها الثقافي سارعت الي انعقاد مؤتمر الاعجاز العلمي في القرآن والسنة بالتعاون مع الهيئة العالمية لإدراكها ان احق ماينبقي أن يشغل الباحثين أوضل مجال يتسلبق فيه العلماء هو مدارس القرأن الكريم والسنة النبوية وأظهار تجلياتها بإعجازها في مختلف العلوم الانسانية والنتظرية والتطبيقية . فيما اشار الدكتور عبد الكريم عثمان عميد كلية القرآن الكريم بالجامعة الي دقة وعمق المنهج العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية مؤكدا انه يحوي كل العلوم الكونية الاخري وقد اوصي مؤتمر الاعجاز العلمي في القرآن والسنة بقيام رابطة علمية تعني بدراسة الاعجاز العلمي في القرآن والسنة وضرورة العناية به من خلال الحقائق العلمية والتجارب الانسانية كافة . وقد عكف علي اعداد اوراق هذا المؤتمر سلة من العلماء والمختصين في شتي مجالات العلوم.