نظمت مبادرة السلم والسلام الاجتماعي بجامعة وادي النيل ورشة علمية عن ظاهرة النــز بمدينة عطبرة ــ الأسباب والحلول وذلك يوم 28 أغسطس الجاري والتي خاطبها  السيد وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة بولاية نهر النيل ممثل والي الولاية الذي أشار لخطورة ظاهرة النز التي تضرر منها قطاع كبير من أحياء المدينة وبعض مدن الولاية مشيراً للدور الرائد لجامعة وادي النيل في المساهمة في حل مشكلات المجتمع المختلفة عبر البحوث العلمية والدراسات، مؤكدا علي تضافر الجهود مع الجامعة لبحث الحلول المناسبة معلناً عن إلتزام وتبني حكومة ولاية نهر النيل لمخرجات و توصيات الورشة فيما، استعرض السيد الدكتور / الأمين الطيب الطاهر  – رئيس اللجنة العليا للإسناد المجتمعي  بالجامعة نائب مدير جامعة وادي النيل أهداف الآلية متناولاً المبادرات التي تضمها و معدداً أنشطتها في هذا الجانب، مشيراً للمسئولية المجتمعية للجامعة تجاه الوافدين والمواطنين عامة.

نائب مدير الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية الاتحادي جيولوجي مستشار عثمان حسن وخلال كلمته ثمن مجهودات جامعة وادي النيل وأدوارها المتعاظمة من خلال الآلية وشدد علي توحيد الجهود في دراسة ظاهرة النز في جميع أنحاء السودان مع مراعاة خصوصية كل منطقة في الأسباب والحلول. مشيرا لدراسة متكاملة لظاهرة النز في السودان كانت قد أعدتها هيئة البحوث الجيولوجية وقال ان ظاهرة النز ظاهرة مقلقة وذلك لتأثيرها علي المباني مشيرا لأحد الأسباب وهو النمو السكاني الغير مخطط وما يصحبه من حفر السايفونات التي تسرب ما تحمله من ماء بطريقة رأسية واقترح وجود مجموعة بحثية تتكون من جامعة وادي النيل  والهيئة والجهات ذات الصلة. مؤكدا لأهمية الاستشارة الجيولوجية في المشاريع القومية وتخطيط المدن وإنشاء المباني.

وقد تم خلال الورشة تقديم عدد من الأوراق العلمية التي  شارك في إعدادها أعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة جامعة وادي النيل وكلية المعادن وعلوم الأرض، حيث قدم الدكتور أبوبكر أحمدعثمان  ورقة  ظاهرة النز بمدينة عطبره  عقب عليها البروفيسور عباس عبدالله إبراهيم من جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، فيما إستعرض الأستاذ محمد عبدالمنعم محمد أحمد المحاضر بكلية المعادن وعلوم الأرض جيولوجيا منطقة عطبرة وأختتمت الورشة أعمالها بورقة تأثير ظاهرة النز علي المباني لمقدمها د.عبدالقادر الزين وعقب عليها الأستاذ هيثم مكاوي سيد. وقد خلصت الورشة لعدد من التوصيات العلمية التي تساهم بشكل فعال في التعرف الي أسباب الظواهر ووضع الحلول والمعالجات اللازمة حيث تعرضت العديد من المباني للإنهيار.

وقد حظيت الورشة بعدد مقدر من العلماء والباحثين إضافة لطلاب كلية الهندسة والتقنية وكلية المعادن وعلوم الأرض.

وكان قد تم علي هامش الورشة توقيع اتفاقية تعاون بين منظمة المدن الخضراء و جامعة وادي النيل تبحث في الاهتمام بقضايا ومشاكل البيئة ووضع الدراسات والحلول العلمية لها والتعاون بين الجانبين حيث وقع عن جامعة وادي النيل الدكتور / الأمين الطيب الطاهر نائب مدير جامعة وادي النيل رئيس اللجنة العليا للإسناد المجتمعي والأستاذ / محمد زين – الأمين العام لمنظمة المدن الخضراء